Home / Articles / People / سيرة حياة المتروبوليت مار يوسب خنانيشوع قديس قرن العشرين في كنيسة المشرق الآشورية

سيرة حياة المتروبوليت مار يوسب خنانيشوع قديس قرن العشرين في كنيسة المشرق الآشورية

ولد مثلث الرحمه القديس مار يوسف خنانيشو في 18 أيار 1893 ميلادية في قرية مار ايشو في بلدة دشمس دين بتوركيا والدته كانت اسمها خوزنه ووالده الشماس يونادم تعلم على يد عمه القس رهانا والقس رهانا كان مولعاً بالعلم والمعرفة والحكمة والايمان الصادق وكان عالماً بعلم التولوجية وفيلسوفاً بطقس كنيسة المشرق ومثلما كان متتبع في كنيسة المشرق منذ خمسة قرون ترسيم رؤساء المتتبعين حيث كانت الاوضاع والاحوال الصعبة التي وقعت فيها الكنيسة وكان من الضروري ان يختار الرؤساء من عوائل كريمة لها باع طويل في الايمان والمحبة في الرب يسوع المسيح وكان لما تنذر احد هذه العوائل الكريمة مولدها من بطن (احشاء ) أمه حتى لا تاكل اللحم ولا تتقرب الى الزفار ( الزنخة ) حتى يكبر المولود بايمان وتقوى الرب ليرسم بالاخلاص والامانة على كرسي الكنيسة ويعمل مثل كاهن مسئول في الكنيسة وهو في صغر عمره وحتى اهله كانوا يهتمون به ويعلمونه التعاليم الروحانية حسب طقوس وقداس الكنيسة ويحافظون عليه بايمان واعمال صالحة بالصوم والصلاة وفي نفس الوقت حتى ان كانت المولود انثى كانوا اهلها ينذروها لتكون راهبة ومن بعدها لتصل الى درجة القداسة وهي ايضاً لا تاكل اللحم ولا تتزوج بل تعتني باخيها المنذور من احشاء امه.

مثلث الرحمة القديس مار يوسف خنانيشو كان منذور على كرسي الميترابوليث مار خنانيشو شمس دين مثلما اخته انسيمون
(سمتو) هي كذلك كانت منذورة القديس الخالد مار يوسف خنانيشو سنة 1905عندما بلغ من العمر 12عاماً رسم شماساً بيد عمه مار اسحاق خنانيشو ميرابوليط في كنيسة مار ايشو سنة 1909 بعد ان بلغ من العمر16 عاماًرسم كاهنا بيد عمه مار اسحاق في كنيسة مار ايشو وفي سنة1914 القاتوليق البطريرك الشهيد مار بنيامين دعيى الى تجمع لبعض الروؤساء والكهنة في قرية القوجانس للعمل ودراسة احوال الكنيسة والامة الآشورية بسبب قيام الحرب العالمية الاولى في اوربا ولقرب وصول احوال الحرب الى الشرق وبسبب شيخوخة المترابوليط مار اسحاق خنانيشو وتقدمه في العمر لم يستطيع حضور التجمع هذا ولذلك ارسل مثلث الرحمه
(الكاهن في حينها) مار يوسف كوكيل لـــه وبعد اختتام التجمع قداسة مار يوسف لم يستطيع الرجوع الى قرية مار ايشو بسبب مشاركة تركيا في الحرب وظل الى فترة في بيت البطركخانة.
بقوجانس المترابوليتمار اسحاق خنانيشو كتب الى القاتوليق البطريرك الشهيد مار بنيامين ليرسم الكاهن يوسف مطراناً وفي يوم الاحد23 أب1914 رسم الكاهن يوسف لدرجة الاسقفية بيد القاتوليق البطريرك الشهيد مار بنيامين في كنيسة دمار شليطا بقرية قوجانس وبعد ذلك استشهد الخالدالقاتوليق البطريرك مار بنيامين سنة 1918ميلادية وبعد استشهاد قائد الامة الآشورية بدا الشعب الآشوري يذهب الى اورميا في طريق كرمنشاه حتى مقر المترابوليط وهناك المترابوليط مار اسحاق خنانيشو انتقل الى جوار ربه وجسده المقدس وضع في قبر على احدى التلال في مدينة كرمنشاه وبعد هروب الأمة الآشورية من الحرب العالمية الاولى من تركيا وايران وصلوا الى بلاد ما بين النهرين واسكن الانكليز الآشورين في بيوت من طين وخيام في مدينة بعقوبة شمال شرق بغداد لمدة سنتين 1918الى 1919 ميلادية وفي هذا الوقت مار بولس شمعون شقيق القاتوليق البطريرك شهيد الأمة الآشورية مار بنيامين كان بطريركاً على كنيسة المشرق الآشورية ومثلث الرحمة القديس مار يوسف خنانيشو رسم ميترابوليط للكرسى مار خنانيشو بيوم الاحد 2من كانون الاول 1918في كنيسة مار كيوركيس بيت الاسقفية في مدينة بغداد كرادة مريم وقدس الرسم بيد القاتوليق البطريرك مار بولس شمعون بطريرك كنيسة المشرق الآشورية وبمعاونة الاسقف مار زيــا سركيس ومار ايليا والاركن يقون توما وكهنة وشمامسة ورؤساء العشائر الآشورية والمليج : منهم ملك اسماعيل . ملك شمس دين .ملك مارخايل . ملك خمودباز.ملك مرزا دجيلو.ملك وردا. ملك عيسى. ملك بريمو شمس دين ملك شنكومرجاور.ملك قمبر وملك اندراوس دجيلو لم يحضروا لانهم كانوا متواجدين في هذا الوقت في روسيا…
مثلث الرحمة القديس مار يوسف خدم في كنيسة المشرق شماساً انجيلياً 4 سنوات وخدم ككاهن 5 سنوات وخدم كاسقف 4سنوات وخدم كمترابوليط 59 سنة وكل سنين التي خدم بها في كنيسة الرب كنيسة المشرق هي 72 سنه لانه منذ صغر سنه عندما بلغ 12 من عمرة نال درجة الشماس
مثلث الرحمة القديس الخالد فينا الى الأبد انتقل الى الخدور السماوية وبجوار الرب يسوع المسيح في بغداد / العراق نهار3/ تموز/ 1977 يوم الاحد الساعة الثانية بعد الظهر وجسده المقدس الطاهر وضع الثراء يوم الاربعاء 6 /7 1977 في باحة كنيسة مريم العذراء بمنطقة النعيريه والكيارة في بغداد وبمشاركة كبيرة من كل اطياف الآمة الآشورية التي سادها الحزن والالم الشديد برحيله بكتهُ حتى طيور السماء
مثلث الرحمة القديس مار يوسف ميترابوليط اثور عاش84سنة 72سنة خدم في كنيسة المسيح بكل ايمان وأخلاص وصفاء وقدسية مثل الراعي الصالح القديس مار يوسف كانت له روح صافية وطهارة ووجههُ روحاني فرح معطي الامل والنية لكل المؤمنين وكل ابناء كنيسة المشرق الآشورية يؤمنون به ويحبونه ويحترموه ويقدسوهُ كأب روحي لهم
لو يملك الانسان مال الدنيا فلا يستطيع ان يشتري القداسة لان القداسة ليست بالمال بل بالايمان وطهارة القلب والاعمال الصالحة والعمل في شريعة الله هكذا كان مثلث الرحمة القديس مار يوسف الخالد عاش فقيراً وانتقل الى جوار ربه فقيراً ولكنه نال الحياة الأبدية مع الرب يسوع المسيح ومع القديسين والابرار مثلما قال الرب يسوع المسيح ..

Check Also

سيرة حياة القديس الجاثليق مار آبا (آوا) الكبير

وُلد زردشتياً، وكان يعمل في الخراج الملوكي الساساني. عمل أولاً في المناطق الريفية ثم انتقل …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *