الرئيسية / مقالات / البابليون سبقوا اليونانيين في ابتكار علم المثلثات

البابليون سبقوا اليونانيين في ابتكار علم المثلثات

في مفأجاة علمية تؤكد على أهمية وثراء التراث البابلي وعراقة حضارته وعدم اقتصاره على ما زخر به من كنوز أثرية نادرة بل تميزه في العلوم والرياضيات، أظهر لوح طيني عمره 3700 عام أن البابليين قد طوروا علم المثلثات قبل اليونانيين بـ1500 عام، وكانوا يستخدمون طريقة معقدة في الحساب قد يغير اكتشافها الطريقة التي نجري بها الحساب في الوقت الحالي.

وعلم المثلثات هو أحد فروع الرياضيات التي تدرس العلاقات بين أضلاع وزوايا المثلث، وكان يعتقد الى حد بعيد ان الإغريق هم من اكتشفوه ووضعوا قوانينه في القرن السادس عشر.

واسم اللوح الطيني بليمبتون 332 (Plimpton 332)، وكان اكتشف في بدايات 1900 في جنوب العراق.

ويتم الاحتفاظ باللوح الطيني الآن في مكتبة الكتب والمخطوطات النادرة بجامعة كولومبيا في مدينة نيويورك.

كان الفلكي اليوناني هيباكروس يعد، منذ زمن طويل، “أبا علم المثلثات” بـ”جدول الأوتار” التي رسمها على دائرة وُصفت بأنها أقدم جدول مثلثات، إلا أن لوح “بليمبتون 322″، قد سبقه بأكثر من ألف عام، فضلا عن أنه أظهر استخدامه لعملية حسابية أكثر دقة من اليونانية، وهذا يعني أن “له أهمية كبيرة لعالمنا الحديث”.

وفي هذه الحالة فان كشف علم المثلثات يتحول من اليونانيين الى البابليين.

وتقع مدينة بابل بالعراق، على بعد تسعين كيلومتراً جنوب العاصمة بغداد، وتعتبر من أهمّ الأماكن الأثريّة في العراق، وظهرت بشكل بارز في عهد الملك حامورابي، وتم بناء العديد من الأماكن والمعالم الأثريّة الخالدة الّتي ميّزتها.

وتعدّ الحدائق المعلقة في بابل من عجائب الدنيا السبعة حيث تعتبر من أعظم الفنون المعماريّة الّتي بنيت قديماً، فقد استخدم في بنائها حجارة نادرة.

وأظهرت الدراسة الجديدة التي أجرتها جامعة “نيو ساوث ويلز” الأسترالية أن اللوح، الذي عثر عليه عالم الآثار والدبلوماسي الأميركي، إدغار بانكس، جنوب العراق أوائل القرن العشرين، يضم أقدم وأدق جدول مثلثات كان المعماريون يستخدمونه لبناء المعابد والقصور والقنوات.

وكان الدكتور دانيل مانسفيلد، من كلية الرياضيات والاحصاء في قسم العلوم بجامعة نيو ساوث ويلز، قد قرأ عن اللوح عن طريق الصدفة عند إعداده لدروس الطلاب في السنة الأولى لتخصص الرياضيات، وقرر هو وزميله، الأستاذ المساعد الدكتور نورمان ويلدبيرغر، دراسة الرياضيات البابلية والبحث في التفسيرات التاريخية المختلفة للوح الطيني.

وقال مانسفيلد إن “لوح بليمبتون 322، قد حير علماء الرياضيات طوال 70 عاما لأنه لا يحوي أقدم جدول مثلثات في العالم فحسب، بل هو جدول المثلثات الوحيد الدقيق بصورة كاملة بسبب مقاربة البابليين المختلفة جدا للحساب والهندسة”.

واستخدمت الرياضيات البابلية قاعدة 60 أو نظام سيكسا جيسيمال، بدلا من قاعدة 10 أو النظام العشري الذي نستخدمه اليوم.

والرياضيات البابلية أتت من ألواح طينية اكتشف منها حتى الآن 400 لوح منذ 1850م. وقد كُتبت بالكتابة المسمارية، وتم تدوينها على الألواح الطينية بينما كانت رطبة، ثم تم تحميصها بشدة في فرن أو بحرارة الشمس. معظم الألواح التي تم ترميمها يحدد تاريخها من 1600ق.م إلى 1800ق.م، وغطت مواضيع تتناول الكسور والجبر والمعادلات التربيعية والدوال التكعيبية

واللوح البابلي YBC 7289 خير مثال للرياضيات في بابل.

وافاد الباحثون ان الاكتشاف الجديد بمثابة عمل رياضي رائع يدل على العبقرية بلا شك ومثال نادر من العالم القديم، وهو يعلمنا شيئا جديدا”.

واكد الدكتور دانيل مانسفيلد بثقة ان مقاربة البابليين الفريدة لعلمي الحساب والهندسة تعني أن هذا ليس فقط أول جدول حساب مثلثات في التاريخ، ولكنه أيضا جدول حساب المثلثات الأكثر دقة إلى الآن”.

كما كشف الباحثون أيضا أن البابليين أسسوا شكلا مركبا جدا من حساب المثلثات، وهو نظام حسابي يقوم على وصف زوايا المثلث، الذي يشكل حجر زاوية لأجيال متعاقبة من طلبة المدارس ويعد ركنا أساسيا في العلم الحديث.

وقال الباحثون إنهم اكتشفوا “جدولا حسابيا غير متعارف على طريقة تركيبه في العصر الحالي، ويبدو أكثر تقدما من نظريات حساب المثلثات الحديثة”.

وعلى ما يبدو فإن نظام الحساب الذي وضعه البابليون مكنهم من إجراء معادلات حسابية معقدة بسلاسة أكبر من الرياضيين المعاصرين ووضعوا الأسس لحسابات الجيب والجيب التمام والظل لزوايا المثلث القائم.

ويقول مانسفيلد إن النظام البابلي “ربما يضم بعض الدروس التي علينا أن نتعلمها في زمننا المعاصر”.

وأكد “في ظل هذه الدقة الحسابية، نعتقد أن هذا النظام من الممكن أن يتم استخدامه على نطاق واسع اليوم في عمليات المسح الأرضي وفي أجهزة الكومبيوتر وفي مناهج التعليم”.

ورغم أن الحافة اليسرى للوح مكسورة، إلا أن الباحثين يعتقدون أنه كان في الأصل يتكون من ستة أعمدة و15 صفا، وكان من المقرر أن يُستكمل ليضم 38 صفا.

عن

شاهد أيضاً

الثعالب الصغار، المفسدة للكروم

ليس مهماً أن نعرف ضرر الثعالب الصغار التي تتسلل الى الكروم، لكن الاهم أن ندرك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *