الرئيسية / صحة / هل الوِحدة هي أول أعراض الزهايمر؟

هل الوِحدة هي أول أعراض الزهايمر؟

picture3

– تشير دراسة جديدة نُشرت في مجلة (JAMA Psychiatry) أنّ المشاعر الخفية من الشعور بالوحدة قد تحذر من إصابة وشيكة بمرض الزهايمر في الأشخاص الأكبر سناً.

– كبار السن الأصحاء الذين لديهم مستويات مرتفعة من الاميلويد (amyloid) في الدماغ وهو نوع من أجزاء بروتينية مرتبطة بمرض الزهايمر، يبدو أنه من المرجح أن يشعروا بالوحدة مقرنة بالأشخاص الذين لديهم مستويات اميلويد منخفضة.

– في دراسات سابقة ظهر أنّ الأشخاص النشيطين إجتماعياً هم أقل عرضة للإصابة بالخرف، ولكن ما يقوله الباحثون اليوم أنّ المراحل الأولى من مرض الزهايمر هي من تجعل الأشخاص يميلون للشعور بالوحدة وينعزلون إجتماعياً.

– إن تراكم الأميلويد في الدماغ يجعل الأشخاص يواجهون مشكلة في الإدراك والفهم والتفاعل مع المؤثرات الإجتماعية، هذا يشير إلى إمكانية تشخيص مرض الزهايمر مبكراً عن طريق الإلتفات بشكل أدق للصحة النفسية لكبار السن من حولنا.

– لدراسة العلاقة بين الشعور بالوحدة في وقت متأخر من الحياة ومخاطر الزهايمر، فحص الباحثون 43 امرأة و 36 رجلاً، متوسط أعمارهم 76 عاماً. وكانوا جميعاً بصحة جيدة، ولم يكن لديهم علامات لمرض الزهايمر أو الخرف.

– استخدم الباحثون اختبارات نفسية معيارية لقياس درجة شعور كل فرد بالوحدة، وتم التصوير بالاشعة للكشف عن كمية بروتين الاميلويد في أدمغتهم. ركز الباحثون بشكل خاص على مستويات الاميلويد في قشرة الدماغ، وهو جزء الدماغ الذي يلعب دوراً رئيسياً في الذاكرة والانتباه والإدراك والتفكير.

– كان الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من بروتين الأميلويد في القشرة كانوا 7.5 مرات أكثر عرضة للشعور بالوحدة، حتى بعد احتساب الباحثين مدى نشاطهم اجتماعيا وما إذا كانوا يعانون من الاكتئاب أو القلق.

– هذه الدراسة تؤكد أهمية ملاحظة كبار السن في محيطنا عن كثب والبحث عن أعراض كالوحدة واللامبالاة، وتغيرات المزاج، فكلما كان التشخيص والعلاج مبكراً كلما كانت النتائج أفضل.

عن

شاهد أيضاً

الالتزام بمواعيد النوم يجعلك أكثر نجاحا

كشفت الأبحاث الجديدة أن الأشخاص الذين ينامون في الوقت نفسه كل ليلة، يتمتعون بصحة جيدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *