Home / Articles / عيد الميلاد

عيد الميلاد

الاب سركون زومايا

عيد الميلاد المجيد هو ثاني الأعياد الكبرى وهو ينبوع النعم والبركات الخلاصية.
الكلمة الأزلي أخذت الجسد من مريم العذراء وابتهجت له الأرض ليمسح بنور النعمة ظلام الناموس . تمت النبوات وانجزت المواعيد الإلهية تجلت الحقيقة بيسوع المسيح .
الله لبس انسانيتنا التي كانت عالمة بنار الخطيئة والموت ليرفعها نحو السماء نحو كرسي الملكوت التي فيها قمة السعادة لأنها في حضور الله .
في هذا التجسد أعلنت محبة الله للإنسان فاطمأن جميع المنتظرين وفيه ساوت الارض السماء وشاركت السماء الأرض فسبّحت الجنود العلوية هاتفة (المجد لله في الاعالي وعلى الأرض السلام والناس المسرة لو 2 : 14) .
في ملئ الزمان أرسل الله ابنه مولوداً من امرأة ليكون لنا الخلاص بهذه الأخوة التي نلناها بهذا التجسد .
لقد رتبت الكنيسة الاحتفال بهذا العيد لتذكير بنيها بمحبة الله وتنازل ابنه الوحيد لخلاصهم .
هذه البشرى السارة تحقق للمؤمنين الرجاء بالحياة الجديدة من خلال الوحدة بيسوع المسيح وتكون بالافخارستيا التي فيها ننال النعم المجانية فليكون حضورنا دائماً للمشاركة الفعلية في القداس .
وبهذه المناسبة نقدم التبريكات والتهاني القلبية إلى غبطة المتروبوليط مار ميليس زيا وإلى قداسة البطريرك مار كيوركيس صليوا .
اعاده الله على شعبنا وأمتنا بالخير والبركة .

الختام مع صلاة طقسية :
نشكرك يا رب على فيض نعمتك إذ أهلتنا برحمتك الواسعة رغم كوننا خطأة ضعفاء لنخدم الأسرار المقدسة أسرار جسد مسيحك ودمه ونحن نلتمس منك العون والقوة أمين …..christ1

About

Check Also

الثعالب الصغار، المفسدة للكروم

ليس مهماً أن نعرف ضرر الثعالب الصغار التي تتسلل الى الكروم، لكن الاهم أن ندرك …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *