Home / Articles / كنيسة المشرق

كنيسة المشرق

الأب سركون زومايا

كنيسة المشرق الاشورية قدمت الكثير من الفكر اللاهوتي المتطور الذي من خلاله توسعت وانتشرت المسيحية في المشرق الأوسط والأقصى. هذا الفكر المتجدد دائماً أسسه الآباء والملافنة المشرقيين وخاصة ما نرساي كنارة الروح وما افرام، لقد كانوا منارة نحو المستقبل. هذا المستقبل ايضاً المبني على دماء شهدائنا الذين حملوا على عاتقهم المسؤولية في نقل الإيمان والتقليد إلى الأجيال القادمة .
الوصية الكبرى
من هذه الكلمات الثلاث: مسيحيتنا، آشوريتنا، مشرقيتنا نبارك لقداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا لانتخابه بطريركاً على كرسي ساليق وقطيسفون الرسولي لكنيسة المشرق الآشورية . هو الذي قال هذه الكلمات واسماها بالكلمات المقدسة وأوصى بالالتزام بها . وايضاً أطلق مواقف جديدة في تاريخ الكنيسة المقدسة . وخاصة عندما أعطى نفحة جديدة وروح جديدة في ما يخص المسكونية والانفتاح على كل الكنائس . هذه المبادرة إنما جاءت مكملة للعمل الذي أسسه مثلث الرحمات قداسة البطريرك الجاثيليق مار دنخا الرابع الذي وضع اسس الحوار مع مختلف الكنائس وبنى جسور التفاهم معها. هذا هو نهج كنيسة المشرق الاشورية المستمر بالفكر وبالعمل ؛ وهذا ما أكده أبينا البطريرك في قوله الشهير (هكذا كنا وهكذا نحن وهكذا سنبقى).
عاشت الأمة الاشورية، عاشت كنيسة المشرق الاشورية.

About

Check Also

الثعالب الصغار، المفسدة للكروم

ليس مهماً أن نعرف ضرر الثعالب الصغار التي تتسلل الى الكروم، لكن الاهم أن ندرك …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *